آخر الأخبار

وزيرة الهجرة: المركز المصري الألماني خرج آلاف المتدربين

الفجر  |  قبل ( 12 ) يوم

قالت السفيرة سها حندي، وزيرة الدولة لشؤون الهجرة والمصريين بالخارج، إن دول الاتحاد الأوروبي شركاء مصر وجيرانها، موضحة أن حركة الأفراد من أوروبا إلى مصر، والعكس، لم تعد محدودة كما كانت، وإنما هناك فجوات في سوق العمل الأوروبي، خصوصا أن الكثير من الدول الأوروبية أصبحت مسنة، وتبحث هذه الدول عن الدول الشريكة التي يمكن لها الاندماج في مجتماعاتها. 

المركز المصري الألماني

وأضافت السفيرة سها جندي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مصر جديدة"، المذاع عبر فضائية"،  أنه على الجانب المصري نسعى لإدارة الهجرة والارتفاع بقدرات أبنائنا من خلال السوق المحلية أو الأسواق العالمية، موضحة أن المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج يعمل على التعاون بين مصر وألمانيا لإنشائه والإشراف عليه، ويسعى لعدة أشياء على رأسها التدريب من أجل التوظيف، سواء في مصر أو أوروبا، وبالمعايير الأوروبية. 

نستهدف قرى الهجرة غير الشرعية

وأضافت وزيرة الهجرة أنه يمكن اختبار المتقدمين، سواء كان لديهم خبرات سابقة أو لا، علاوة على أن المركز يستهدف القرى التي كانت لها معاناة مع الهجرة غير الشرعية، ويتم اختيار المتدربين من خلال إعلانات واستقبال المتدربين لإيجاد وظيفة بعينها، ويتم التدريب بعد ورش توعية ودورات لغوية للتعايش بها في الخارج، ثم تتم عملية التدريب في المركز، وتدريب آخر في أحد المؤسسات الألمانية، لافتة إلى أن المركز يأخذ شهرين إلى 3 أشهر في عملية التدريب.

تخريج الآلاف 

وأشارت السفيرة سها جندي، إلى أن المركز المصري الألماني خرج الآلاف من المتدربين، ومعظمهم عملوا في استثمارات ألمانية كبرى في مصر أو ألمانيا، مضيفة أنه تم مؤخرًا توظيف 49 شاب مصر في وظائف فندقية بألمانيا من خلال هذا المعهد. 

 

الأكثر قراءة