آخر الأخبار

ناطق المنطقة العسكرية الثانية متحدثاً عن البحسني: لم يكن يوما عدوا لحضرموت او متآمراً عليها أو على قواتها و لم يفضل غير أبناءها

حضرموت((عدن الغد)) خاص

اشاد الناطق السابق بأسم قوات المنطقة العسكرية الثانية النقيب هشام الجابري بجهود المحافظ السابق وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج البحسني. 
وقال الجابري ان البحسني لم يغلب مصالحه الخاصة لحماية منصبه  على حساب قوات النخبة الحضرمية وظلت حضرموت كما هي وظلت قوات النخبة الحضرمية كما هي ناصعة بيضاء ، حب الحضارم بصدق وأراد لحضرموت القوة والعزة.

واضاف بالقول: "من أشد اعجبنا واحترمنا وتقديرنا للواء الركن فرج سالمين البحسني  بأنه لم يكن يوما عدوا لحضرموت ، لم يكن متآمر عليها أو على قواتها ، لم يفضل غير أبناءها ،لم يبيع  قواتها قوات النخبة الحضرمية لتيار أو حزب أو سياسية ملعونه لم يهملها يوما ولم يفككها، لم يتحالف هذا الرجال مع أعداء حضرموت ولم ينفذ مشاريعهم ، لم يغلب مصالحه الخاصة لحماية منصبه  على حساب قوات النخبة الحضرمية ،ظلت حضرموت كما هي وظلت قوات النخبة الحضرمية كما هي ناصعة بيضاء ، حب الحضارم بصدق وأراد لحضرموت القوة والعزة لا يضيع فرصة لمقابلة الرئيس هادي سابقا الا و وينتزع منه قرارات بترقية عدد من الجنود الحضارم لضباط يدرك ما يعنيه ذلك لحضرموت وقوتها من منطلق إن قيمتك في قوتك ما يزيد عن ألفين شاب تحولوا إلى  ضباط بفضل اللواء البحسني صنع منهم القادة لبناء قوة لحضرموت لم يغيب عنه تعزيز قوة حضرموت وأنتزع من الشرعية السابقة تجنيد ما يزيد عن 20 الف جندي لحضرموت وجعل من  كل بيت في حضرموت جندي أوضابط  ومن كل شرائح المجتمع  الحضرمي دون تمييز لحماية حضرموت ومستقبل  حضرموت، أسس كلية الشرطة وهاهي الدفعات تتخرج سنويا لترفد المحافظة بالكفاءات في الجانب الأمني، كثف كل جهوده وعلاقاته مع الأشقاء في التحالف لدعم قوة حضرموت النخبة الحضرمية وجهز عشرات المعسكرات وضم ألآلاف الجنود في الحافز السعودي وإلى يومنا هذا تعقد الدورات العسكرية وتخريج الدفعات بشكل مستمر ، يدرك ما سوف يجنيه هذا العمل من عزة وقوة وشرف وشموخ لحضرموت يدرك ما سوف يجنيه هذا العمل من جعل حضرموت رقما صعبا على الأرض يدرك إنه حان الوقت لنكون أقوياء نحكم أرضنا كحضارم ونستطيع بعدها قول كل شي ،هذا الجهد  جهد الحب والولاء للأرض لم يكن محل فخر إلا بنجاحه وتقديمه نموذجاً للجميع ،

قاد اللواء البحسني مسيرة فخر ليست فيها إبتزاز ولا إرتزاق ولا بيع مبادئ

قاد مسيرة بناء قوة وعزة لحضرموت ببناء قوتنا النخبة الحضرمية

قاد مسيرة شموخ لم يكن فيها غدر

قاد مسيرة بطولة بتحرير المكلا

قاد مسيرة وفاء  لم تكن فيها خيانة، قاد مسيرة خالدة مستمرة لتبقى للتاريخ بأنه أسس لحضرموت وأجيال حضرموت منجز  من حقة أن يفخر به وسيسجل التاريخ له ذلك مسيرة شرف وعزة وبناء مشهود   وقوة للأبد .

الأكثر قراءة