آخر الأخبار

المؤيدي والأهجري يكرمان المشاركات في دورة العلوم المصاحبة للتدريب

الثورة نت  |  قبل ( 1 ) شهر

 

الثورة / علي غراد
أكد وزير الشباب والرياضة محمد حسين مجد الدين المؤيدي أن التعاون بين وزارة الشباب واللجنة الأولمبية الوطنية هو العمود الذي يرتكز عليه العمل المتكامل والمتجانس في الوسط الرياضي، وأن التواجد في ختام دورة العلوم المصاحبة للمدربات هو أول ثماره التي أتت مع بدء فتح قنوات التكامل بين مختلف الأطر والتي ستستمر بين قطاعات الوزارة المختلفة واللجنة الأولمبية.
جاء ذلك خلال حفل اختتام دورة العلوم المصاحبة للتدريب للفتيات التي نظمتها اللجنة الأولمبية بالتعاون والتنسيق مع قطاع المرأة بوزارة الشباب وبمشاركة 31 مدربة ومدرسة تربية رياضية.
وأشار المؤيدي إلى أن المرأة سيكون لها اهتمام خاص لتأهيلها في مجالي التدريب والتحكيم بما يتناسب وخصوصيتها ودورها في الميدان الرياضي النسوي ومن خلال هذه المجموعة سيبدأ التأهيل وإعداد اللاعبات وتأهيل حكمات لألعابهن.
من جانبه أوضح أمين عام اللجنة الأولمبية محمد الاهجري أن هذه الدورة ومخرجاتها هي بداية للتعاون بين قطاعات الرياضة والمرأة في الوزارة وبداية لغرفة عمل مشتركة متواصلة لمزيد من الدورات المتنوعة التي توسع الإدراك بالثقافة الرياضية علي مدار العام، منوهاً أن الرغبة في التأهيل والتعاون سيعمل على ازالة العوائق والعقبات.
بدوره أكدت وكيل وزارة الشباب لقطاع المرأة هناء العلوي ضرورة إيجاد تصورات وحلول للتواجد الرياضي النسوي تأهيلاً وتدريباً وتحكيماً بما لا يتعارض وخصوصية المرأة المسلمة والعادات والتقاليد اليمنية.
وقد شهدت الدورة تقديم العديد من المحاضرات في عدة مجالات كان أبرزها: علم التدريب الرياضي وعلم الفسيولوجيا للدكتور عبدالغني مطهر، وعلم التدريب للدكتور أحمد جاسر، وعلم النفس للدكتور نجيب جعيم، والصحة والتغذية والإصابات الرياضية للدكتور محمد الخولاني.
وفي ختام الدورة قام وزير الشباب محمد حسين المؤيدي وأمين عام اللجنة الأولمبية محمد الاهجري ووكيل الوزارة لقطاع الرياضة علي هضبان ووكيل الوزارة لقطاع الشباب عبدالله الرازحي ووكيلة قطاع المرأة هناء العلوي بتكريم المشاركات.

الأكثر قراءة

3 عروض لـ جالاجير للرحيل عن تشيلسي

هاي كورة  |  قبل ( 52 ) دقيقة  |  ( 15 ) قراءة

مالذي يحدث لبوسكيتس الآن ؟

هاي كورة  |  قبل ( 2 ) ساعة  |  ( 14 ) قراءة